ترجمة الشيخ



نبذة عن الشيخ عبدالله السعد

نسب الشيخ ونشأته

هو الشيخ العلامة المحدث عبد الله بن عبد الرحمن بن محمد آل سعد المطيري.

ولد في مدينة الزبير عام 1381هــ، ثم استقر به المقام في مدينة الرياض, ودرس فيها المرحلة الثانوية، حيث التحق بقسم العلوم الطبيعية, ثم حبب إليه دراسة العلوم الشرعية, فانتقل في السنة الثالثة إلى المعهد العلمي، وبعد أن أنهى الدراسة الثانوية التحق بجامعة الإمام كلية أصول الدين «قسم السنة» وتخرج منها.

شيوخه

  • الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله بن باز -رحمة الله عليه-، وقد حضر دروس الشيخ التي كانت في الجامع الكبير، وكانت بعد صلاة الصبح، وبعد صلاة المغرب، وكان شيخنا في ذلك الوقت في نهاية السنة الثانية من المرحلة الثانوية، أو في المعهد في الثالث ثانوي.

وقال شيخنا: قد حضرت كثيرا مجالس شيخنا الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله -, واستفدت كثيرا من مجالسه, وتعلمت في مجلسه عدة علوم, ومن ذلك الحكم على الأحاديث وعلى الرجال.

  • الشيخ: عبد الله بن حميد -رحمة الله عليه-، فقد حضر دروسه قُبيل وفاته بنحو سنة ونصف تقريبًا عام 1401هـ، وكانت دروسه تعقد في المساء بعد صلاة المغرب، ويذكرُ شيخنا أنّ الشيخ: عبد العزيز الراجحي _ حفظه الله _ كان يقرأ عليه في كتاب «الكافي» مساء الثلاثاء، وأن الشيخ: عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ كان يحضر أحيانًا دروس الشيخ ابن حميد.
  • الشيخ: محمد بن صالح العثيمين-رحمة الله عليه-، فقد كان الشيخ يتردد عليه _ رحمه الله _ في عُنيزة في الإجازة الطويلة، وأقام في سكن قد هيأ لطلبة العلم، وكان عدد الطلبة في السكن ذلك الوقت عدد قليل، ثم كثروا فيما بعد.

ويذكر أحد زملاءه الذين قد صحبوه في تلك الفترة أن الشيخ _حفظه الله_ كان يشغل أوقات فراغه بالقراءة والمطالعة, حتى في الأيام التي لا يكون فيها دروس للشيخ ابن عثيمين، وكان يقد في أثناء إقامته هناك بعض الدروس العلمية لبعض الطلبة.

  • الشيخ: عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين، فقد حضر الشيخ في مجالسه, وقرأ عليه يسيرًا.
  • الشيخ: فهد بن حُميّن الفهد-رحمة الله عليه-، وقد كانت دروس الشيخ فهد في منزله في البطحاء، وكان يُقرأ عليه «تيسير العزيز الحميد» و «صحيح الإمام مسلم»، وممن كان يحضر مجلس الشيخ فهد: الشيخ عبد الله الخلف أحيانًا، والشيخ سعد البريك، والشيخ محمد الشعلان وغيرهم، وكان هذا عام 1401هـ تقريبًا، وكان الشيخ في ذلك الوقت في السنة الثانية من المرحلة الثانوية.
  • الشيخ: عبد الله الدويش -رحمة الله عليه-، وكان الشيخ الدويش من كبار علماء الحديث في وقته, وقد قرأ الشيخ عليه يسيرًا إبّان إقا
    ترجمة الشيخ