حكم الدعاء على الكفار ولعنهم

هذا غير صحيح، فالبخاري بوَّب «الدعاء على المشركين» و«الدعاء للمشركين»، أي الدعاء للكفار بالهداية، وهذا أمر مشروع، والدعاء عليهم أيضًا أمر مشروع، فهو قد بوَّب رحمه الله للأمرين.
وقد ثبت في الصحيحين أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: «لعنة الله على اليهود والنصارى، اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد» وفي رواية «قاتل الله اليهود والنصارى».

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *